السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

لا تدع الشيطان يلهيك عن أداء الصلاة في وقتها .

نرجوا منك زائرنا الكريم الإنضمام إلى أسرة منتدى

الوطني لموظفي المصالح الإقتصادية بالتسجيل



يهتم بشؤون موظفي المصالح الاقتصادية لمختلف القطاعات بالجزائر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تحمّل اللوم تكن سيد القوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tahar32
290مساهمة
290مساهمة
avatar

عدد المساهمات : 2299
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
العمر : 47





مُساهمةموضوع: تحمّل اللوم تكن سيد القوم   الثلاثاء 13 ديسمبر 2011 - 13:20

القائد الجيد كالبحر يخرجُ منه أكثرُ و أفضلُ ممَّا يدخل إليه
تيري بولسون بتصرف-

لا بدَّ من أن معظمنا سمع الأمثولة التي تقول بأن القائد الجيد هو الذي لا يستحوذ على كلِّ التقدير الذي يستحقه و يتقبّل من اللوم أكثر بكثير ممَّا يستحق.

و لا بدَّ من أننا جميعاً نحترمُ الإنسان القادر على تطبيق هذه الأمثولة بالفعل و نشتاق إلى رؤية هذا النموذج في كلِّ المواقع.


القيادة الناجحة... السهل الممتنع!
إنَّ القيادة الناجحة هي أقلُّ تعقيداً مما تصوِّرها الخطابات و النظريات (و البساطة لا تعني السهولة بالتأكيد!) و في هذا المجال يبيّن لنا مدرب كرة القدم بير بريانت.

يقول بريانت: " لقد كنتُ مجرّد عاملٍ زراعي بسيط في حقول آركانسو، و لكن ذلك لم يحل بيني و بين أن أتعلم كيف أجمع الناس في فريقٍ واحد... لم يمنعني من أن أتعلَّم كيف أحمّسُ بعض الناس و كيفَ أهدّئ آخرين إلى أن ينتظم إيقاع الجميع كنبض قلبٍ واحد. خلال السنين الطويلة لعملي التزمتُ ثلاثَ كلمات و حسب!:

عندما تصلُ المسيرةُ إلى الإخفاق: " أنا فعلتها! " و عندما ننجحُ نجاحاً مقبولاً " أجل! فعلنا ذلك جميعاً" و عندما ننجح نجاحاً باهراً " أجل! فلانٌ و فلانٌ فعلوا ذلك! "

كانت تلك الكلمات هي كلُّ ما يلزم للوصول باللاعبين إلى الفوز في المباريات تحت قيادتك!

و هي حقاً كلماتٌ جديرة بتحقيق النجاح في قيادة أي فريقٍ كان.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحمّل اللوم تكن سيد القوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتقى خيمة موظفي المصالح الإقتصادية :: قصص وروايات-
انتقل الى: