السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

لا تدع الشيطان يلهيك عن أداء الصلاة في وقتها .

نرجوا منك زائرنا الكريم الإنضمام إلى أسرة منتدى

الوطني لموظفي المصالح الإقتصادية بالتسجيل



يهتم بشؤون موظفي المصالح الاقتصادية لمختلف القطاعات بالجزائر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصة أكثر من رائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم هيثم
160مساهمة
160مساهمة
avatar

عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
العمر : 41





مُساهمةموضوع: قصة أكثر من رائعة   الأحد 26 فبراير 2012 - 19:14

**قـــصة اكـــثر من رائـعه**


دخل جراح الى المستشفى

بعد ان تم استدعائه على عجل
...
لاجراء عملية فورية لاحد المرضى

لبى النداء بأسرع مايمكن

وحضر الى المستشفى وبدل ثيابه واغتسل استعدادا لإجراء العملية .

قبل أن يدخل الى غرفة العمليات

وجد والد المريض يذرع الممر جيئة وذهابا
وعلامات الغضب بادية على وجهه

وما أن راى الطبيب حتى صرخ في وجهه قائلا :

علام كل التأخير يادكتور ؟

الا تدرك أن حياة ابني في خطر ؟

اليس لديك اي إحساس بالمسؤولية ؟

ابتسم الطبيب برفق وقال :

أنا اسف يا أخي فلم اكن في المستشفى وقد حضرت حالما تلقيت النداء وبأسرع مايمكنني

وألأن ارجو ان تهدأ
وتدعني اقوم بعملي وكن على ثقة ان ابنك سيكون في رعاية الله وأيدي امينة .

لم تهدأ ثورة الاب وقال للطبيب :

أهدأ ؟

ما أبردك يا أخي لو كانت حياة ابنك على المحك هل كنت ستهدأ ؟

سامحك الله .ماذا لو مات ولدك ما ستفعل ؟

ابتسم الطبيب وقال :

اقول قوله تعالى الذِين إذا أصابتهم مصيبَة قالوا إِنا لِلّهِ وإِنَـا إِليهِ راجعون وهل للمؤمن غيرها ؟

يا أخي الطبيب لايطيل عمرا ولايقصرها والاعمار بيد الله ونحن سنبذل كل جهدنا لأنقاذه

ولكن الوضع خطير جدا وأن حصل شيئ فيجب ان تقول إنا لله وإنا أليه راجعون,

اتق الله وأذهب الى مصلى المستشفى وصل وادع الله ان ينجي ولدك .

هز الاب كتفه ساخرا وقال :

ما اسهل الموعظة عندما تمس شخصا اخر لايمت لك بصلة .

دخل الطبيب الى غرفة العمليات واستغرقت العملية عدة ساعات خرج بعده الطبيب على عجل وقال لوالد المريض :

ابشر يا أخي فقد نجحت العملية تماما والحمد لله وسيكون أبنك بخير

وألان اعذرني فيجب ان أسرع بالذهاب فورا وستشرح لك الممرضة الحالة بالتفصيل .

حاول الاب ان يوجه للطبيب أسئلة اخرى ولكنه انصرف على عجل

انتظر الأب دقائق حتى خرج أبنه من غرفة العمليات ومعه الممرضة فقال لها الاب :

ما بال هذا الطبيب المغرور لم ينتظر دقائق حتى أسأله عن تفاصيل حالة ولدي؟

فجأة اجهشت الممرضة بالبكاء وقالت له :

لقد توفي ابن الدكتور يوم امس على اثر حادثة وقد كان يستعد لمراسم الدفن عندما اتصلنا به للحضور فورا

لأن ليس لدينا جراح غيره وهاهو قد ذهب مسرعا لمراسم الدفن وهو قد ترك حزنه على ولده كي ينقذ حياة ولدك .

..

اللهم أرحم نفوس تتألم ولا تتكلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
souha
90مساهمة
90مساهمة
avatar

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 16/10/2011


مُساهمةموضوع: رد: قصة أكثر من رائعة   الإثنين 27 فبراير 2012 - 10:37

السلام عليكم


شكرا سيدتي أم هيثم على هذه القصة ، بار ك الله فيك

مع العسر يسرا
هبت عاصفة شديدة على سفينة في عرض البحرفأغرقتها ، و نحجا رجل أخدت الامواج تتلاعب به حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مهجورة . ما كاد الرجل يفبق من إغمائه ، و يلتقط أنفاسه حتى سقط على ركبتيه و طلب من الله المعونة و المساعدة و سأله أن ينقده من هذا الوضع الاليم .
مرت عدة أيام و كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من الارانب و يشرب من جدول مياه قريب ، و ينام في كوخ صغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل و حر النهار ، و ذات يوم اخد الرجل يتجول في الجزيرة ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعشاب المتقدة ، لكنه عندما عاد فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها ، فأخد الرجل يصرخ و يقول : لماذا يا رب ؟ لماذا يا رب ؟ حتى الكوخ إحترق و لم يعد يتبقى لي شئ في هذه الدنيا و انا غريب في هذا المكان المهجور و الان ايضا احترق الكوخ الذي أنام فيه ، لماذا هذه المصائب تأثي عليا ؟؟؟؟
نام الرجل من الحزن و هو جوعان ، و لكن في الصباح كانت مفاجأة في إنتظاره إذ و جد سفينة تقترب من الجزيرة و نزل منها قارب صغير لانقاده . عندما صعد الرجل على سطح السفينة اخذ يسألهم : كيف وجدتم مكاني ؟ فأجابوه : لقد رأينا دخانا كثيف ، فعرفنا أن شخصا ما يطلب النـــــــجــــــــــدة.

فسبحان الذي علم بمكانه و علم بحاله
سبحانه مدير الامور كلها من حيث لا ندري و لا نعلم .
إذا ساءت ظروفك فلا تخف، فقط ثق بأن الله له حكمة في كل شئ يحدث لك ، و أحسن الظن به ، .

إذا رأيت الحبل يشتذ و يشتذ ، فاعلم أنه سوف ينقطع
مع الدمعة بسمة ، و مع الخوف أمن ، و مع الفزع سكينة .


النار لا تحرق ابراهيم الخليل ، لان الرعاية الربانية فتحت نافذة : " بردا و سلاما على ابراهيم "
البحر لايغرق كليم الرحمن ، لان الصوت القوي الصادق نطق ب : " كلا إن معي ربي سيهدين "
المعصوم في الغار بشر صاحبه بإنه و حده جل في علاه معنا : فنزل الامن و الفتح و السكينة .


إذا لا تضق درعا فمن الحال دوام الحال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم هيثم
160مساهمة
160مساهمة
avatar

عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
العمر : 41





مُساهمةموضوع: رد: قصة أكثر من رائعة   الإثنين 27 فبراير 2012 - 17:18

شكرا أختي سهى كتاباتك تنم عن روح جميلة بداخلك لا تحب إلا ما هو جميل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
270مساهمة
270مساهمة
avatar

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 17/11/2010
العمر : 46
الموقع : المنتدى الوطني لموظفي المصالح الإقتصادية

مُساهمةموضوع: رد: قصة أكثر من رائعة   الثلاثاء 28 فبراير 2012 - 10:53

جزاكم الله خير وجعلها في ميزان حسناتكم .
تقبلو تحياتي ومروري مع أطيب التمنيات لكم بالتوفيق

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://intendaneducatoin.montadalitihad.com
 
قصة أكثر من رائعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتقى خيمة موظفي المصالح الإقتصادية :: قصص وروايات-
انتقل الى: